إعلان زارا : أعتبره الناس استفزازا ودعوات لمقاطعة العلامة التجارية

إعلان زارا : أعتبره الناس استفزازا ودعوات لمقاطعة العلامة التجارية

أقدمت شركة زارا للملابس والموضة ، على وضع اعلان عن تشكيلة جديدة ومحدودة من الملابس ، بدا إعلان زارا غريب وغير عفوي في توقيته

ذلك أن الحرب في غزة مازالت مستمرة ، وفي كل يوم يسقط ضحايا .

فسر كثير من المتابعين والمهتمين هذا الإعلان بأنه يحمل رسائل سياسية مؤيدة لإسرائيل .

وظهر في الإعلان المعروض مجموعة صور لفتاة ترتدي الأبيض والأسود ، أحد الصور كانت مريبة وصادمة
ففيها تحمل الفتاة على كتفها جثة مكفنة ( على الطريقة الإسلامية ) ويظهر في خلفية الصور آثار للحطام والركام

كما تساءل كثيرون عن سبب إقحام الشركات الكبرى العالمية في الصراع السياسي ، وعدم التزامها الحياد
حفاظا على سمعتها ومصالحها التجارية ، التي تعد أكبر أهدافها

كيف تسقط شركة عريقة في هذا الفشل الاستراتيجي ، علاوة على التورط في خسارة عملائها عن طريق إغضابهم وحثهم على المقاطعة

من ناحية أخرى يرى آخرون أنها حركة مقصودة ومخطط لها ، ضمن الإعلان التسويقي وإن كان عبر إثارة الجدل ، فقد أصبحت الماركة حديث الناس وترند على الإنترنت

هي شركة أزياء لبيع الملابس الفاخرة وباهظة الثمن ، وموجهة لفئات وطبقات معينة في المجتمع

تأسست عام 1975 ميلادي في إسبانيا على يد ( أمانسو أورتيغا ) الذي أصبح مليارديرا ، ولها 2170 متجر تجزئة ومحل حول العالم

وقد عبر كثير من رواد ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي عن اشمئزازهم من هذه الصيحة الجديدة ، فيما كتب آخرون أنه يشكل فشل وإفلاس فكري

لوحظ أن صورة الفتاة التي تحمل الجثة المكفنة قد اختفت ، فيما أبقي على الصور الأخرى ، ولايعرف ماإذا

كان القائمين على حسابات الشركة قد حذفوها أم أن إدارة المنصات الاجتماعية قد أزالتها بعد ورود تقارير وبلاغات .

اقرأ أيضا :

قصاص هدى المطيري في السعودية : فما هو تفاصيل الحدث ؟


مراجع :

aljazeera.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *